كشف سر وضع مضيفات الطيران أيديهن خلف ظهورهن عند تحية المسافرين



لهذا السبب تضع مضيفات الطيران أيديهن خلف ظهرهن عند صعود الركاب إلى الطائرة


إذا كنت شخصاً كثير السفر وتركب الطائرات بشكل دوري أو ربما ركبت الطائرة لمرة واحدة في حياتك لكن ذهنك كان حاضراً، فربما لاحظت أنه عند الصعود إلى الطائرة تجد أن المضيفة تستقبلك على الباب وعلى وجهها ابتامة عريضة لكنها تضع يدها خلف ظهرها. ربما لم تعر هذا الأمر انتباهاً ولم تتوقع أنه يوجد سبب أو سر وراء هذا الأمر.

السر يكمن في أن مضيفات الطائرة يحتجن أن يقمن بعدّ الأشخاص الذين صعدوا على الطائرة قبل أن تبدأ الطائرة بالإقلاع، وتتم عملية عد الأشخاص الذين صعدوا على الطائرة إما عند الدخول من باب الطائرة أو بعدما يجل الركاب. وللقيام بهذا الأمر فإنهن يستخدمن عداد مخصص لهذا الأمر ويمسكنه في أيديهن خلف ظهورهن.


بمجرد صعود شخص ما على الطائرة تقوم المضيفة بالضغط على العداد ليضيف عدد الشخص الذي صعد على الطائرة من أول شخص إلى آخر شخص ومن ثم يكون لدى الطاقم معرفة بعدد الركاب الذين صعدوا على الطائرة. ويمكن القيام بهذا الأمر بعدما يجلس الركاب في مقاعدهم عن طريق مرور المضيفة بطول كابينة الركاب لإحصاء عدد الركاب الذين ركبوا على متن الطائرة.

يتم القيام بهذا الأمر بشكل غير مباشر عن طريق إخفاء العداد وراء ظهورهن حتى لا يجذبن الأنظار تجاه الأمر ولكي لا يبدو الأمر مستهجناً إذا ما قامت المضيفة بعد الأشخاص بشكل مباشر فهذه الطريقة تتنافى مع درجة الاحترافية التي تعلمتها المضيفات.

في المرة القادمة التي تركب فيها الطائرة وترى المضيفة تنظر إليك وعلى وجهها ابتسامة فاعلم أن كل ما في الأمر هو أنها تقوم بإضافتك إلى عدد الأشخاص الذين ركبوا الطائرة.
شاهد أيضاً:  أسباب وضع أزرار قمصان الرجال ناحية اليمين وأزرار النساء ناحية اليسار


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق