بالفيديو: اختراع نوع جديد من حواجز الطرق سوف يذهلك عندما ترى طريقة عمله - ثقافة وعلوم

بالفيديو: اختراع نوع جديد من حواجز الطرق سوف يذهلك عندما ترى طريقة عمله




اختراع كوري جنوبي لحواجز بلاستيكية على الطرق للتقليل من احتمالية التعرض للحوادث



يعج عالمنا بالأشخاص الطيبين الذين يسخرون جهودهم من أجل مساعدة البشرية وتيسير أمور حياتها ويقومون بتوظيف قدراتهم وإبداعهم من أجل خدمة هذا الغرض النبيل. فكم من شخص أمضى وقتاً وأفنى عمره من أجل اختراع شيئ ما أفاد البشرية في حياته وبعد مماته وسوف تستمر هذه الفائدة إلى أن تفنى البشرية. هؤلاء الأشخاص هم من يعطونا الأمل في أن الحياة والدنيا ما زالت بخير.

كثيراً ما نشاهد الحواجز المعدنية على جوانب الطرق والتي تهدف لحماية الأشخاص وإعاقة خروج السيارات عن الطريق الممهد. بالرغم من نبل هدف هذه الحواجز إلا إنه عندما تصطدم إحدى السيارات به - لا قدَّر الله - يحدث ما لا تُحمد عقباه ولا أعتقد أن هذا الحاجز الطبيعي يفيد في منع الحوادث بالشكل المطلوب.

مؤخراً، قامت شركة كورية جنوبية بابتكار نوع جديد من الحواجز مصمم خصيصاً للحفاظ على أرواح الأشخاص وتقليل فرص تعرض السائق أو الركاب داخل السيارات للمخاطر الجسيمة الناتجة عن الاصطدام بحواجز الطريق نتيجة فقدان السيطرة على عجلة القيادة أو انفجار الإطارات أو غيرها من الأسباب التي تؤدي إلى هذا النوع من الحوادث.

يقوم الابتكار على فكرة وجود حاجز معدني مع إضافة بسيطة لكن تأثيرها كبير وهي عبارة عن اسطوانات بلاستيكية بين الحاجزين المعدنيين. تقوم الحواجز المعدنية بامتصاص قوة الاصطدام وتقوم الاسطوانات البلاستيكية بالدوران مع حركة السيارة التي تصطدم بها مما يساعدها على تعديل وضعها بدلاً من انقلابها، وبهذا تقل احتمالية تعرض السيارة لمزيد من التلف ومن ثم الحفاظ على أرواح من بداخلها وتقليل احتمالية تعرضهم للمحاطر.

تابعوا هذا المطع التوضيحي الذي يوضح آلية عمل هذا النوع من الحواجز وقدرتها على امتصاص الصدمات بأقل تلفيات للسيارة.


 
ما رأيكم بهذا الابتكار وهل تؤيدون تطبيقه في بلادنا؟
شاهد أيضاً:  بالفيديو: ماذا يحدث للجمرات بعد رميها أثناء الحج


بالفيديو: اختراع نوع جديد من حواجز الطرق سوف يذهلك عندما ترى طريقة عمله Reviewed by Mstafa Mhammed on 2:35:00 م Rating: 5 اختراع كوري جنوبي لحواجز بلاستيكية على الطرق للتقليل من احتمالية التعرض للحوادث يعج عالمنا بالأشخاص الطيبين الذين يسخرون جهودهم م...